قم باهداء ما شئت لمن شئت :


   
العودة   منتديات كرزاز >

منتدى القسم الاداري والمنوع > النقاش الجــــادـ

 
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
 
   
قديم 03-04-2013, 10:57 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أحمد ح

الصورة الرمزية أحمد ح

إحصائية العضو






 

أحمد ح غير متواجد حالياً

 


المنتدى : النقاش الجــــادـ"> النقاش الجــــادـ
افتراضي الإعتراف بالخطأ... خطوة على الطريق الصحيح

الإعتراف بالخطأ... خطوة على الطريق الصحيح
متى نصحو؟ متى نتجرد للحقيقة؟ متى نكون صرحاء مع أنفسنا والناس؟ متى نواجه مشكلاتنا بشجاعة؟ ما زلنا نضيق بالنقد ونعشق المدح ونطرب للثناء ونخفي جراحنا وندفن أخطاءنا ونرفض الاعتراف بمآسينا، مثقفونا يتراشقون بالتهم، الإداريون يلقون مسؤولية الكوارث على الطبيعة والأمطار والرياح والجبال والأودية وليس فيهم من يعترف بخطئه، بل يقذف بالكرة في مرمى الآخرين ويبحث عن ضحية يشنقه أمام الجمهور، العالم الآخر يناقش قضاياه تحت قبة البرلمان ورئيس أكبر دولة في العالم يقول لشعبه: آسف آسف.
ما نفعت فينا الشريعة ولا أي ثقافة، أزور المشايخ فإذا الكل معجب بنفسه ويمدح ذاته، أجلس مع التجار فإذا كلهم يرون أنهم هبة من الله للأمة، وأجلس مع القبائل فإذا كل قبيلة تغني بأشعار الشجاعة والتضحية ومقصودهم حروب السلب والنهب قبل توحيد السعودية على يد قائد الثورة عبد العزيز بن عبد الرحمن، الأدباء عندنا والكتّاب في أبراج عاجية، رضينا كلنا عن أنفسنا، الكل منا أخذ مقلبا في نفسه.. تدخل على الموظف تريد أن تجامله بعبارة وتجبر خاطره بكلمتين فيأخذ الحديث عنك ويلقي عليك محاضرة طويلة ثقيلة عن إنجازاته الشفوية ومشروعاته الوهمية.. أغلب المشايخ يشكون لك من تنكر الناس لهم وعدم معرفة العامة بمنزلة أهل الفضل، ويقصدون أنفسهم، وبمكانة أهل العلم ويعني ذاته.. ليس فينا واحد يعلن مسؤوليته عن خطأ وقع أو خلل حدث، عندنا حساسية من النقد نرفضه ولا نقبله، ومن نقدنا فهو عدونا، ونهش للمديح ونسكر بالثناء ونخدر بالإطراء، فمن شكرنا وتغنى بأمجادنا فهو حبيبنا، أقول: هذا ليس من باب جلد الذات لكنها الحقيقة، فقد خالطتُ كل الشرائح في المجتمع وجالستهم وأنا واحد منهم، أصابني الداء نفسه الذي أصابهم، نحب تقبيل الرؤوس وكلمة الإطراء، ونغضب إذا جُردت أسماؤنا بلا ألقاب، كان الصحابة يقولون للخليفة مباشرة بشفافية وصراحة: يا أبا بكر، يا عمر، يا عثمان، يا علي، وكذلك فعل العالم الآخر ينادون رموزهم بالأسماء المجردة، لكن عندنا لك الويل يوم تجرد أحدا من ألقابه العلمية والتراثية، نحن نستر الجرح ولا نعالجه، ونخفي الخلل ولا نصلحه، وندفن الخطأ ولا نواجهه، ما سمعت أحدا منا اعتذر يوما ما أو قال: أنا المسؤول عما حصل! ولهذا سوف تستمر أخطاؤنا؛ لأن أول الإصلاح الاعتراف بالخطأ.

لكم في هذا واسع النظر.......







رد مع اقتباس
 
   
قديم 03-04-2013, 11:10 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الخنساء

الصورة الرمزية الخنساء

إحصائية العضو







 

الخنساء غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحمد ح المنتدى : النقاش الجــــادـ"> النقاش الجــــادـ
افتراضي

كل منا يواجه في حياته أخطاء يقترفها بحق نفسه او بحق غيره ، سواء كان قاصداً او بغير قصد .
ولهذه الأخطاء دور كبير في حياتنا فالعاقل من انتفع مما يقع فيه والجاهل ما جهل الحكمة مما وقع فيه أو له .
ومن لا يخطي لا يتعلم .
وليس هنـــاك خطأ اكبر من عدم الإعتراف بالخطأ.


بارك الله فيك وفي موضوعك الجد قيم أخي أحمد أنتظر منك الجديد والمزيد راقت لي مواضيعك أخي حفظك الله







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 04-04-2013, 15:49 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عبد الناصر بشار
موقوف

إحصائية العضو







 

عبد الناصر بشار غير متواجد حالياً

 



مشاهدة أوسمتي

كاتب الموضوع : أحمد ح المنتدى : النقاش الجــــادـ"> النقاش الجــــادـ
افتراضي

يجب على كل واحد مسلم أن يعترف بخطأه لاأن ذالك يقويه ويعلمه ما لم يكن يعلمه صحيح إخواني سلام لم شكرا بارك الله فيك







رد مع اقتباس
 
إضافة رد


أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

عزيزي العضو/الزائر.. نحيطك علماً بأن مواضيع المنتدى لاتمثل رأي الإدارة وإنما تمثل رأي كاتبها.

       

Loading...


الساعة الآن 04:22.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009