قم باهداء ما شئت لمن شئت :


   
العودة   منتديات كرزاز >

منتدى الاسرة و المجتمع > الحياة الاسرية

 
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
 
   
قديم 28-05-2014, 17:15 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الخنساء

الصورة الرمزية الخنساء

إحصائية العضو







 

الخنساء غير متواجد حالياً

 


المنتدى : الحياة الاسرية"> الحياة الاسرية
24 ♥ فتياتنـــا يا داعيــــــات المستقبل♥





♥ فتياتنـــا يا داعيــــــات المستقبل ♥


إلى كل فتاة تحمل هم أمتها ..
إلى تلك الصور المتميزة و الإشراقات المتلألئة على جبين حفيدة عائشة وفاطمة وأسماء..
إلى الوجوه المضيئة التي تفخر بها أمة محمد صلى الله عليه وسلم ..


موضوعي اليوم يتصاغر أمام كل فتاة وكل امرأه
وأمام تلك الأخت العاملة الصامتة
وهي تسارع تتقي بيدها الوهن والضعف وقطرات من العرق تُجمَّل جبينها..
ما كلت قدمها ولا تعبت يدها ولا فتر لسانها..
تحمل هم الأمة قولا وعملا وتلح لها بالدعاء والتمكين..
إنها أمة الله .. علمت أنها ماخلقت عبثا ولا تركت هملا ..
علمت أن هناك موقفا فاستعدت..
وأن هناك سؤالا فأعدت..
♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥



عزيزاتي
مُـنذ وُلدنا و نحن نفخر بالإسلام، فمتى يفخر الإسلام بنا ؟ متـــى ؟!
غاليتي هل سألتي نفسك هذا السؤال !


في موضوعي هذا أردت أن ألقي الضوء على هذه العبادة العظيمة
التي أثنى الله على القائمين عليه
حتى نتشجع سويا.. ونتعاون على الخير .. ونطبق ما أمرنا به الشارع الحكيم .







التوقيع

آخر تعديل الخنساء يوم 01-06-2014 في 17:14.
رد مع اقتباس
 
   
قديم 28-05-2014, 17:19 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الخنساء

الصورة الرمزية الخنساء

إحصائية العضو







 

الخنساء غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخنساء المنتدى : الحياة الاسرية"> الحياة الاسرية
افتراضي

غالياتي

هكذا حياة المؤمنة جهاد في سبيل الله، فهي لا تكاد تفرغ من عمل صالح حتى تدخل في عمل آخر
ومن أجل الأعمال الصالحة " الدعوة إلى اللَّه ".

قال تعالى :" فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَائهُمْ ......" [(15) سورة الشورى]

يقول الشيخ ابن سعدي _رحمه الله_ عند تفسير هذه الآية:
( أي فللدين القويم والصراط المستقيم الذي أنزل الله به كتبه وأرسل رسله فادع إليه أمتك
وحضهم عليه وجاهد عليه من لم يقبله واستقم بنفسك
فأمره بتكميل نفسه بلزوم الاستقامة وبتكميل غيره بالدعوة إلى ذلك
ومن المعلوم أن أمر الرسول أمر لأمته إذا لم يرد تخصيص له) انتهى.


وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «إذا أراد الله بعبد خيرا استعمله»،
قالوا يا رسول الله: "وكيف يستعمله؟"، قال: «يوفقه لعمل صالح ثم يقبضه عليه »
فمن أحبه الله .. أستعمله في طاعته .. وجعله لا يعيش لنفسه فقط ..
بل يعيش لدينه .. داعياً إليه .. آمراً بالمعروف .. ناهياً عن المنكر .. مهتماً بأمر المسلمين .. ناصحاً للمؤمنين.


والدعوة إلى الله من أجلَّ الأعمال الصالحة
وأجرها عظيم
لقوله صلى الله عليه وسلم: "من دعا إلى هدى كان له من الأجور مثل أجور من تبعه
لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا .."

::

كوني معي يا داعية المستقبل
لنغوص في بحر الدعوة إلى الله
ونستقي من نبعه







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 28-05-2014, 18:37 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الخنساء

الصورة الرمزية الخنساء

إحصائية العضو







 

الخنساء غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخنساء المنتدى : الحياة الاسرية"> الحياة الاسرية
افتراضي

تعريف الدعوة إلى الله:


الدعوة والدعاء لغة: هو الطلب
والدعاء إلي الشئ الحث علي قصده
والدعوة إلى الله:
هي طلب الإيمان به وعبادته وحده لا شريك له والعمل بعبادته وترك معصيته.
قال تعالى:
"ولْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ"


قال السعدي -رحمه الله- في تفسير هذا الآيه:
أمر الله تعالى عباده المؤمنين بشكره والتمسك بحبله وأمرهم بتتميم هذه الحالة،
والسبب الأقوى الذي يتمكنون به من إقامة دينهم
بأن يتصدى منهم طائفة يحصل فيها الكفاية { يدعون إلى الخير }؛
وهو الدين: أصوله وفروعه وشرائعه {ويأمرون بالمعروف}
؛ وهو ما عرف حسنه شرعاً وعقلاً
{ وينهون عن المنكر }؛ وهو ما عرف قبحه شرعاً وعقلاً
{ وأولئك هم المفلحون }؛ المدركون لكل مطلوب الناجون من كل مرهوب،
ويدخل في هذه الطائفة أهل العلم والتعليم والمتصدون للخطابة ووعظ الناس عموماً وخصوصاً
والمحتسبون، الذين يقومون بإلزام الناس بإقامة الصلوات وإيتاء الزكاة والقيام بشرائع الدين،
وينهونهم عن المنكرات.
فكل من دعا الناس إلى خير على وجه العموم أو على وجه الخصوص،
أو قام بنصيحة عامة أو خاصة فإنه داخل في هذه الآية الكريمة.


♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

يتبع بحول الله







التوقيع

آخر تعديل الخنساء يوم 28-05-2014 في 18:39.
رد مع اقتباس
 
   
قديم 30-05-2014, 17:26 رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الخنساء

الصورة الرمزية الخنساء

إحصائية العضو







 

الخنساء غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخنساء المنتدى : الحياة الاسرية"> الحياة الاسرية
افتراضي

أخيتي أكثيري من الإستغفار في كل لحظة تحسي فيها بفراغ . . سبحي و استغفري . . . كل لحظات الهدوء و الفراغ إستغليها صح . . الشيطان يهاجمنا بالأوهام و الأفكار السوداويه لحظات الخلوة مع النفس . . حاربي الشيطان و أطردي عنك الأفكار المهلكة . . عندما تقومين بأعمال المنزل . . . . قبل النوم
سترين النتائج فورا راحه نفسيه اطمئنان . . ألا بذكر الله تطمئن القلوب







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 30-05-2014, 17:41 رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الخنساء

الصورة الرمزية الخنساء

إحصائية العضو







 

الخنساء غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخنساء المنتدى : الحياة الاسرية"> الحياة الاسرية
افتراضي

لا تنشغلي بعيوب الناس


لو أبصر المرء عيوب نفسه لانشغل بها عن عيوب الناس ؛ لأن المرء مطالب بإصلاح نفسه أولا وسيسأل عنها قبل غيرها، وقد قال الله تعالى : (كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ) (المدثر:38).وقال: (مَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً) (الإسراء:15). ). وقال سبحانه : (وَلا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلَّا عَلَيْهَا وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى)(الأنعام: من الآية164).
قال الشاعر:
المرء إن كان عاقلا ورعا أشغله عن عيوب غيره ورعه
كما العليل السقيم أشغله عن وجع الناس كلهم وجعه
وإذا كان العبد بهذه الصفة ـ مشغولا بنفسه عن غيره ـ ارتاحت له النفوس ، وكان محبوبا من الناس ، وجزاه الله تعالى بجنس عمله ، فيستره ويكف ألسنة الناس عنه ، أما من كان متتبعا عيوب الناس متحدثا بها مشنعا عليهم فإنه لن يسلم من بغضهم وأذاهم ، ويكون جزاؤه من جنس عمله أيضا ؛ فإن من تتبع عورات الناس تتبع الله عورته ، ومن تتبع الله عورته يفضحه ولو في بيته.
يقول الشاعر:
لا تكشفن مساوي الناس ما ستروا فيهتك الله ستراً عن مساويكا
واذكر محاسن ما فيهم إذا ذكروا ولا تعب أحداً منهم بما فيكا







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 30-05-2014, 17:43 رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الخنساء

الصورة الرمزية الخنساء

إحصائية العضو







 

الخنساء غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخنساء المنتدى : الحياة الاسرية"> الحياة الاسرية
افتراضي

♥رطبي لسانك بذكر الله ♥


وقد يكون انشغال العبد بعيوب الناس والتحدث بها بمثابة ورقة التوت التي يحاول أن يغطي بها عيوبه وسوءاته ، فقد سمع أعرابي رجلا يقع في الناس، فقال: " قد استدللت على عيوبك بكثرة ذكرك لعيوب الناس؛ لأن الطالب لها يطلبها بقدر ما فيه منها".
يقول الشيخ محمد بن إسماعيل المقدم حفظه الله تعالى: [والشخص الذي يرى صورة نفسه صغيرة جداً تجده دائماً يضخم عيوب الآخرين، ولذا تبرز شخصية الإنسان من خلال نصيبه من هذه القضية، فإذا عُرف بأنه مشغول بتضخيم عيوب الآخرين والطعن في الناس، فهذه مرآة تعكس أنه يشعر بضآلة نفسه وبحقارتها وأن حجم نفسه صغير؛ لأنه يعتقد أنه لن ينفتح إلا على أنقاض الآخرين، فدائماً يحاول أن يحطم الآخرين، ولذا يكثر نقد الناس وذكر عيوبهم، وهذه مرآة تعكس أن إحساسه وثقته بنفسه ضعيفة، وأنه في داخل نفسه يحس أنه صغير وحقير، فلذلك يشتغل بعيوب الآخرين. يقول عون بن عبد الله رحمه الله: لا أحسب الرجل ينظر في عيوب الناس إلا من غفلة قد غفلها عن نفسه. وعن محمد بن سيرين رحمه الله تعالى قال: كنا نحدث أن أكثر الناس خطايا أفرغهم لذكر خطايا الناس.وكان مالك بن دينار رحمه الله تعالى يقول: كفى بالمرء إثماً ألا يكون صالحاً، ثم يجلس في المجالس ويقع في عرض الصالحين. وقال ابو عاصم النبيل: لا يذكر الناس فيما يكرهون إلا سفلة لا دين لهم].
وقال بكر بن عبد الله: " إذا رأيتم الرجل موكّلا بعيوب الناس، ناسيا لعيوبه ـ فاعلموا أنه قد مُكِرَ به".
والإنسان ـ لنقصه ـ يتوصل إلى عيب أخيه مع خفائه، وينسى عيب نفسه مع ظهوره ظهورا مستحكما لا خفاء به.
فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يبصر أحدكم القذى في عين أخيه، وينسى الجِذْعَ في عينه".
قبيح من الإنسان أن ينسى عيوبه ويذكر عيبا في أخيه قد اختفى
ولو كان ذا عقل لما عاب غيره وفيه عيوب لو رآها قد اكتفى


يتبع بحول الله ..







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 31-05-2014, 08:34 رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الخنساء

الصورة الرمزية الخنساء

إحصائية العضو







 

الخنساء غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخنساء المنتدى : الحياة الاسرية"> الحياة الاسرية
افتراضي

♥رطبي لسانك بذكر الله ♥

لا تنشغلي بعيوب الناس

إن الانشغال بعيوب الناس يجر العبد إلى الغيبة ولابد، وإننا نعرف ما في الغيبة من إثم ومساوىء يتنزه عنها المسلم الصادق النبيل.
كما أن الانشغال بعيوب الناس يؤدي إلى شيوع العداوة والبغضاء بين أبناء المجتمع ، فحين يتكلم المرء في الناس فإنهم سيتكلمون فيه ، وربما تكلموا فيه بالباطل
إذا أنت عبت الناس عابوا وأكثروا عليك، وأبدوا منك ما كان يُسترُ







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 01-06-2014, 12:57 رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
الخنساء

الصورة الرمزية الخنساء

إحصائية العضو







 

الخنساء غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخنساء المنتدى : الحياة الاسرية"> الحياة الاسرية
افتراضي

لا تنشغلي بعيوب الناس





وإذا رجعنا إلى السلف الصالح رضي الله عنهم لوجدنا منهم في هذا الباب عجبا؛ إذ كانوا مشغولين بعيوب أنفسهم عن عيوب غيرهم ، بل ينظرون إلى أنفسهم نظرة كلها تواضع مع رفعتهم وعلو شأنهم رضي الله عنهم ، بل كانوا يخافون إن تكلموا في الناس بما فيهم أن يبتلوا بما ابتلي به الناس من هذه العيوب كما قال الأعمش: سمعت إبراهيم يقول: " إني لأرى الشيء أكرهه، فما يمنعني أن أتكلّم فيه إلا مخافة أن أُبتلى بمثله".
وبالإضافة إلى هذا كانوا يوقنون ويعملون بحديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه: " من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه".
وقد لقي زاهد زاهداً فقال له: يا أخي! إني لأحبك في الله، فقال الآخر: لو علمتَ مني ما أعلم من نفسي لأبغضتني في الله، فقال له الأول: لو علمتُ منك ما تعلم من نفسك لكان لي فيما أعلم من نفسي شغل عن بغضك.








التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 01-06-2014, 18:32 رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
الخنساء

الصورة الرمزية الخنساء

إحصائية العضو







 

الخنساء غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخنساء المنتدى : الحياة الاسرية"> الحياة الاسرية
افتراضي

♥غاليتي احذري ان تهجري القرأن♥


غاليتي..
عودي إلى كتاب الله...فهو الدواء لقلبك من كل هم وغم ...وهو اﻹرتواء لروحك من عطش الحياه...وهو طريقك إلى الجنه...وهو سعادتك التي ﻻشقاء بعدها...في الدنيا واﻵخره...مع القرآن...ثباتك على الخير بإذن الله...
أخيتي...ﻻتربطي عباداتك...بزمن معين...ومواسم معينه...!!
هل تضمني لنفسك الدوام من موسم إلى موسم...ومن ثانيه إلى ثانيه؟؟
مابين طرفة عين وأنتباهتها..
يبدل الله من حال إلى حال..
ﻻتؤجلي أعمال الخير...وﻻ تسوفي في الطاعات...!!
كيف حياتي عندما يمر علي يوم دون أن أفتح مصحفي...فكيف بعام كامل...؟؟
يالله ماأوجعها من حياه...إن كانت حياه...حياه بدون قرآن ليست حياه...بل ضنك...وهم ...وضيق...وآﻻﻻم...وأوجاع ﻻحصر لها. ،،







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 02-06-2014, 11:29 رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
alla-bio

الصورة الرمزية alla-bio

إحصائية العضو






 

alla-bio غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخنساء المنتدى : الحياة الاسرية"> الحياة الاسرية
افتراضي

السلام عليكم
*********************

موضوع رائع منك يا اخت .. فأسعدك الله و حفظك و زادك من فضله على هدا العمل الخير الديني والدنيوي
على جهدك المبارك أسأل الله ألا يحرمك الاجر ...







التوقيع

http://www.kerzaz08.com/vb/image.php?type=sigpic&userid=3&dateline=(يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة)

رد مع اقتباس
 
إضافة رد


أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

عزيزي العضو/الزائر.. نحيطك علماً بأن مواضيع المنتدى لاتمثل رأي الإدارة وإنما تمثل رأي كاتبها.

       

Loading...


الساعة الآن 11:43.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009