قم باهداء ما شئت لمن شئت :


   
العودة   منتديات كرزاز >

منتدى الفضـاء الاسلامي > قبسات ايمانية

 
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
 
   
قديم 28-12-2015, 12:50 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أحمد عبيدة

إحصائية العضو







 

أحمد عبيدة غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قبسات ايمانية"> قبسات ايمانية
افتراضي اخترت لك مما قرأت.

الكــــون ...بين.... الحركــة والسكـــون.
منتصر نابلسى
قبيل فترة تم دعوتى إلى تناول وجبة عشاء من قبل أحد الشيوخ فى مدينة الرياض ... وصلنا فى الوقت المحدد وبعد أن تجاذبنا أطراف الحديث أدخلنا المضيف إلى غرفة السفرة ...جلست من ضمن المعازيم، وأمامنا أصناف من الأطعمة ومأكولات شتى، من كل ما يخطر على قلبك أوما لايخطرعلى قلوب معظم بنى البشر.. الأمر الذى يجعلك تقف واجما محتارا من أين يمكنك أن تبدأ ... تشكيلات رائعة ماتعة مهولة... تشتهيها العين قبل أن تاخذ... طريقها إلى الفــم.
سبحان الله ...تملكتنى الحيرة والدهشة والإعجاب، ومعها استولت على وجدانى صحوة عميقة لامست فى كيانى الانبــهار سابقتها الفكرة التى كانت شاردة Hصلا بالعــــشاء وإجــــابة الدعوة فحفزت تلك اللحظات مشاعر... إيمانية كانت هائمة ...أو ربما منسية .... آه كم نحن فى غفـلة!
وكأن كلمة غفلة أيقظت معها علامات استفهام أخرى... نعمة الــــذوق ...نعم نعمة ...الذوق المنسية ونحن نتناول الآف من الأصناف ...خلال حياتنا منها المالح ...ومنها الحامض والحلو والحار والبارد نستمتع خلال هذه الحاسة العظيمة... بالأسماك والأجبان ...ولحـــوم الطيــــور والخضروات والفواكه.... وأصناف المعجنات ...الخ.
تتلذذ كيفما شئت تتحسس الاستمتاع ،ويروق لنفسك إلتى تتلمس عبر حاسة الــــذوق تلك النعم.
تستطعم خيرات الرحمن وما أكثرها ...!وأنت تستشعر الكرم الذى وهبك له خالق السمـــاوات والأرض من بين كل المخلوقات الاخرى ... تعبر اللقمة إلى داخل الفم.. ليتحرك كمبيوتر الخالق العظيم فى داخل جسدك لتتلذذ شهوة بالاستطعام ...ويستحوذ عليك شعور... بالرضا والسعادة ثم الشبع... حركة تبث فيك نعم الخالق وتمنحك طعم الحياة ...بمعناها الواسع ... فسبحان الله مدبر الكون الذى يحيط بكل شىء علما وكم لنا فى البهائم العبرالظاهرة... انظروا بالله عليكم إلى تلك البهائم تعتمد طوال حياتها على الأعشاب ...فما أكبر ما فضلنا ...به على غيـــرنا !!
قد يسألنى سائل ما دخل قصتك هذه بعنوان موضوعك... الكون بين الحــــركة والسكــون ؟... فمتى خرج شىء فى هذا الكون عن سلطان الحركة أوالسكون؟ .... فالحركة التى تــدور بها أبسط الأشياء وهى الذرة والتى تدور فيها الإلكترونات والنترونات... هى ذات الحركة التى تدور بها الكواكب والنجوم حول محورها أو حول مداراتها... ولا تتنافى هذه الحركة مع سطوة حركة الحياة داخل جسم الكائنات أو خارجها من خلال الحركة الظاهرية لتلك الكائنات... فإذا نظرنا بعين البصيرة لوجدنا أن الحركة تمثل روح الحياة المبثوثة فى كينونة الكون وبالتالى هى التى بتقدير من الله سبحانه وتعالى تترك الأثر الحياتى الذى تنفعل معه وفيه وبه سننه الكـــونية ....تأمل اخى الحبيب فى هذه الآيات من سورة الرعد وتمعن فى المعانى بكل هدوء وتبصر ثم تحسس سر الحركة... بين مكونات الكون ثم استشعر عظمة الله فى تسخيره للشمس التى تدور حولها الأرض وهى تدور حول محورها وتدور الأرض حول الشمس وتدور حول محورها ويدور القمر حول الأرض ويدورأيضا حول محوره وكلها فى حركتها الدائبة إنما تسبح الخالق عز وجل بلسان حالها ومقالها....ثم انظر إلى حكمته فى خلق الأزواج حتى تتكاثر...فى حركة مستمرة من أجل حفظ النوع ...ثم خلق تلك الأصناف من الثمرات وكلها تسقى من ماء واحد بمعنى أن تكوين الماء فى كل مكان فى الكون هو ذرتين هيدروجين وذرة أوكسجين....... ثم انظر إلى تباين الطعم فى الذوق ثم تفكر فى حركة اللسان الذى يحتوى على زوائد كمبيوترية حساسة تفرق... بين المر والحلو... والحامض والمالح ...أوالذى لاطعم له .....خلال إشارات إلى المخ الذى بدوره يقوم بترجمة تلك الشفرات.... إلى إحساس نستوعب به ....ما نأكله ...أو ما نشربه..... فسبحان الله خالق كل شيء وهو على كل شىء قدير.
"اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى يُدَبِّرُ الْأَمْرَ يُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لَعَلَّكُمْ بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ (2) وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الْأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (3) وَفِي الْأَرْضِ قِطَعٌ مُتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاءٍ وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الْأُكُلِ إِنَّ فِي ذَلِكَ
لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (4)"







رد مع اقتباس
 
   
قديم 20-07-2017, 20:16 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الخنساء

الصورة الرمزية الخنساء

إحصائية العضو







 

الخنساء غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحمد عبيدة المنتدى : قبسات ايمانية"> قبسات ايمانية
افتراضي


بارك الله فيك أخي أحمد عبيدة وجعله الله فى موازين حسناتك
احسن الله اليك ورزقك خير الدنيا والآخرة







التوقيع

رد مع اقتباس
 
إضافة رد


أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

عزيزي العضو/الزائر.. نحيطك علماً بأن مواضيع المنتدى لاتمثل رأي الإدارة وإنما تمثل رأي كاتبها.

       

Loading...


الساعة الآن 02:53.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009